بالتزامن مع كرنفال كأس دبي العالمي.. مضمار ميدان يستضيف منتدى دبي الثاني لشركاء الفروسية

0
133

راشد بن دلموك: حريصون على تعزيز مكانة دبي وريادتها في عالم الفروسية

الحدث ينظمه نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية من 5 إلى 6 مارس 2022

يستقطب أكثر من 500 مهتم في عالم صناعة الخيل

الإمارات العربية المتحدة- دبي

أعلن نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية عن تنظيم النسخة الثانية لمنتدى دبي لشركاء الفروسية في الفترة من 5 إلى 6 مارس 2022  في مضمار ميدان بدبي، بالتزامن مع أمسية “سوبر ساتر داي” الشهيرة في ختام كرنفال كأس دبي العالمي.

ويأتي تنظيم الحدث بعد النجاح اللافت للنسخة الأولى التي أقيمت في نوفمبر العام الماضي، ومن المتوقع أن يستقطب المنتدى الذي تمتد فعالياته على مدار يومين، أكثر من 500 من الموردين الدوليين والإقليميين والمشترين والمنتجين والملاك والمربين وغيرهم من المهتمين في صناعة الخيل خاصة وأن المنتدى يسلط الضوء على مشتريات الفروسية في دول مجلس التعاون الخليجي.

وتعتبر المشاريع المستقبلية التي تقدر قيمتها بنحو 400 مليون دولار، على رأس جدول أعمال المنتدى الذي سيتواجد فيه أكثر من 250 إسطبلًا و350 مشتري و 75 مورّدًا، كما سيستضيف الحدث الذي يستمر على مدار يومين سلسلة من الجلسات والعروض التقديمية حول قضايا صناعة الخيل، ويتميز المنتدى في نسخته الثانية بوجود مفاجآت جديدة منها إتاحة الفرصة للمشاركين للفوز بأكثر من 250 جائزة.

وأعلن نادي دبي لسباق الخيل في الفترة الماضية، عن تحديث أجندة سباقات موسم 2021-2022، والتي ستشمل “سلسلة سباقات جميرا” ضمن كرنفال كأس دبي العالمي والمكونة من أربعة سباقات كلاسيكية على المضمار العشبي، بالإضافة إلى سباق آخر جديد سيكون ضمن أمسية “سوبر ساتر داي”، حيث ساهمت السباقات الجديدة في رفع زيادة إجمالي الجوائز المالية لموسم السباق إلى أكثر من 40 مليون دولار.

وقال الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل ونادي دبي للفروسية، إن إضافة سباقات جديدة في كرنفال كأس دبي العالمي تأتي في إطار حرص واهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بالارتقاء  برياضة الفروسية وتطويرها في دبي ودعم السباقات داخل الدولة وخارجها، مؤكداً حرصهم على إثراء هذا القطاع الرياضي الحيوي بكل هو جديد وبما يعزز من مكانة دبي وريادتها على خارطة الفروسية العالمية.

وسيشهد كرنفال كأس دبي العالمي ، الذي انطلق في 13 يناير في مضمار ميدان، العديد من السباقات الجديدة لعام 2022، حيث ستحتضن أمسية سوبر ساترداي الشهيرة المقرر إقامتها في 5 مارس المقبل، إضافة إلى سباق جديد على راس الخور لمسافة 1400 متر على المضمار العشبي وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائزه 300 ألف دولار.

وسيكون منتدى دبي لشركاء الفروسية الذي يتزامن مع أمسية “سوبر ساترداي” لكرنفال كأس دبي العالمي، منصة مثالية للترويج عن أبرز الابتكارات في مستقبل صناعة الخيل من خلال المعرض المصاحب الوحيد في المنطقة الذي يجمع جميع أطراف المنظومة تحت سقف واحد بما في ذلك الموردين والبائعين والمشترين والمستوردين والخبراء وأندية الفروسية، مما سينعكس إيجاباً على تعزيز التعاون وفتح آفاقاً جديدة بين مختلف الأطراف في صناعة الخيول التي تقدر بمليارات الدولارات.

ويستعرض المشاركين الدوليين والإقليميين أحدث التقنيات والابتكارات في صناعة الخيول بما في ذلك منتجات الأعلاف والتغذية ومنتجات الأرضيات والخدمات البيطرية والملابس والتقنيات وغيرها الكثير.

ورحب اللواء محمد عيسى العظب، عضو مجلس الإدارة والمدير العام لنادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، بجميع المشاركين والزوار في منتدى دبي الثاني للفروسية، وقال: إن الهدف الرئيسي من استضافة الحدث هو مد جسور التعاون وتعزيز اللقاء بين موردي الفروسية، والاستعداد للموسم المقبل من خلال عملية الشراء المبكرة للمنتجات.

ودعا العظب جميع المهتمين لاستثمار الفرصة خاصة من قبل الموردين الإقليميين والدوليين لعرض منتجاتهم في هذا التجمع المميز الذي يضم مجموعة من المتخصصين في الفروسية من مختلف أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي .

ويأتي تعاون نادي دبي للفروسية ونادي دبي لسباق الخيل، أكبر منظمتين لسباق الخيل والفروسية في منطقة الشرق الأوسط، لاستضافة منتدى دبي لشركاء الفروسية في مضمار ميدان، في إطار مساعيهم لإثراء ساحة الفروسية وسباقات الخيل بأحداث وفعاليات تساهم في تعزيز نمو وازدهار الرياضة.

من جانبه، قال نويل غرينواي، الشريك الإداري في Great Minds Event” Management” إن  المستوى العالي من النجاح الذي حققه منتدى دبي الأول لشركاء الفروسية، والذي افتتحه الشيخ راشد بن دلموك آل مكتوم، رئيس مجلس إدارة نادي دبي لسباق الخيل في أكتوبر الماضي، كان حافزاً قوياً لتنظيم النسخة الثانية في غضون ستة أشهر، مما يؤكد حيوية صناعة الخيول في منطقة الشرق الأوسط ونشاطها رغم جائحة كورونا “.

“وأضاف قائلاً: إن تنظيم النسخة الثانية بصورة سريعة يعكس التزامنا القوي والوثيق بصناعة الخيل في المنطقة، ويؤكد وجود فرص حقيقية في السوق لجميع الموردين، حيث يرتكز منتدى دبي الثاني لشركاء الفروسية على النجاحات التي حققتها النسخة الأولى، مما يعطي مؤشرات مبكرة بتسجيل مشاركة دولية وإقليمية أكبر في الحدث الذي يستمر لمدة يومين “.

ارتباط وثيق

وترتبط دبي ارتباطاً وثيقاً بسباقات الخيول، حيث تم تنظيم أول سباق في أكتوبر عام 1981 في منطقة “ند الشبا” ورأى نادي دبي لسباق الخيل النور بتأسيسه في عام 1992 ليواصل قطاع الفروسية النمو والازدهار بعد إطلاق النسخة الأولى لكأس دبي العالمي في عام 1996 الذي عزز من مكانة الدولة عموماً ودبي على وجه الخصوص كمركز إقليمي لاستضافة أحد أغلى سباقات الخيول في العالم بهدف تطوير صناعة سباق الخيل والترويج لها خاصة بعد تدشين التحفة العالمية “مضمار “ميدان” عام 2010 والذي أصبح المقر الجديد لكأس دبي العالمي ويعتبر أكبر مرفق سباقات متكامل في العالم بسعة استيعابية تصل لأكثر من 60000 متفرج.

وينظم نادي دبي لسباق الخيل سباقات الخيل بـ”مضمار ميدان” في الفترة من نوفمبر إلى أبريل من كل عام، بما في ذلك كأس دبي العالمي، وتعتبر “أمسية كأس دبي العالمي” واحدة من أهم الفعاليات في قطاع الرياضة بدبي، حيث تجذب الأمسية نخبة الخيول وأمهر الفرسان من جميع أنحاء العالم. كما وتعتبر سباقاتها من أكثر السباقات إثارة في العالم، حيث تبلغ قيمة الجوائز الإجمالية للنسخة المقبلة 30.5 مليون دولار لتسعة سباقات، من ضمنها 12 مليون دولار كجائزة مالية لسباق كأس دبي العالمي.

ويلعب “مضمار ميدان” دوراً رئيسياً في خارطة سباقات الخيل الدولية، كما ويشرف “نادي دبي لسباق الخيل” على 15 إسطبل مخصصاً لتدريب الخيول.

تأسس نادي دبي للفروسية في عام 2002 ويقوم بتنظيم واستضافة الفعاليات الرياضية الخاصة بأنشطة الفروسية على المستوى المحلي والدولي في مدينة دبي الدولية للقدرة، كما يقوم بتنظيم عدد من سباقات القدرة والتحمل والترويض، ويشرف نادي دبي للفروسية على 32 إسطبلًا من الإسطبلات المخصصة لسباقات القدرة والتحمل مثل: إسطبل (إم 7)، وإسطبل (إف 3)، وإسطبل (إم أر إم). ويشرف أيضًا على الفعاليات الخاصة بسباقات قفز الحواجز في مركز الإمارات للفروسية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا